الرئيسية - أخبار المهرة - 38 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى مدراس المهرة في اليوم الأول للعام الدراسي 2019 – 2020

38 ألف طالب وطالبة يتوجهون إلى مدراس المهرة في اليوم الأول للعام الدراسي 2019 – 2020

الساعة 08:46 مساءً (المهرة أونلاين / متابعات)

دشن اليوم الأربعاء، الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة المهرة، الأستاذ سالم عبدالله نيمر، بمعية وكيل المحافظة الشيخ صالح عليان، العام الدراسي للتعليم الأساسي والثانوي للعام الجديد 2019 -2020.

واقيمت فعالية التدشين التي حضرها مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة المهرة، الأستاذ سمير مبخوت هراش، ومدير عام مديرية الغيضة سالم عوض سعيدان، بمدرسة 26 سبتمبر للتعليم الأساسي - بنات.

وطاف الحاضرون بعدد من الصفوف الدراسية بالمدرسة، متطلعين على حجم الاستعدادات التي سبقت تدشين العام الدراسي، والمتطلبات التي تحتاجها المدرسة.

وشدد الأمين العام للمجلس المحلي، سالم نيمر، على أولياء أمور الطلاب سرعة انضباط أبنائهم في المدراس، مشيدا بجهود مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ومديرية الغيضة ومديريات المحافظة على التزامهم بالتقويم الدراسي.

وأكد أن السلطة المحلية تولي اهتماما كبيرا بالعملية التعليمية، وستقدم كافة التسهيلات  لمواصلة وتطوير مسيرة التعليم.
وتمنى نيمر، لهيئات التدريس والمدرسين والطلاب والطالبات التوفيق والنجاح في عامهم الدراسي الجديد.

من جانبه، عبر وكيل محافظة المهرة المشرف على قطاع التعليم بالمحافظة، الشيخ صالح عليان، عن سعادته بتدشين العام الدراسية والعودة إلى المدراس.

وأشاد بحضور وانضباط الطالبات في اليوم الأول، مشددا على مسؤولية الآباء في الدفع وتحفيز أبنائهم على الالتزام، مؤكدا أن هذا الانضباط يدل على حب التعليم.

 وأشاد بجهود مكتب التربية بالمحافظة وفروعه بالمديريات  وإدارة 26 سبتمبر على جهودهم واستعدادهم للعام الدراسي وتقديم التسهيلات، متمنيا عاما دراسيا موفقا.

من جهته قال مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة المهرة، الأستاذ سمير مبخوت هراش، ندشن اليوم بمعية السلطة المحلية العام الدراسي الجديد 2019 – 2020.

وأوضح أن عدد الطلاب والطلاب في مدراس المهرة يقدر بحوالي 38 ألف طالب وطالبة في التعليم الأساسي والثانوي.

وثمن جهود السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ الشيخ راجح باكريت، وجهود السلطات المحلية بالمديريات على وقوفهم وتعاونهم المستمر مع مكتب التربية والتعليم.

وأشار إلى أن  استقرار المحافظة شكل دورا كبيرا في استقرار العملية التربوية، والبدء في العام الدراسي وفق التقويم المعد من الوزارة.

ولفت إلى أن هناك جهود كبيرة من الأخوة في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، من خلال التعاون مع مكتب التربية في بناء مدارس جديدة لمواجهة النمو المتزايد والهجرة والداخلية.

وشكر البرنامج السعودي ومركز الملك سلمان على دعمهم وقوفهم مع مكتب التربية لاستكمال النواقص والمتطلبات.

 كما شكر مدير التربية والتعليم، الإدارات المدرسية والمعلمين على التزامهم في بدء العام الدراسي في الوقت المحدد.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
استطلاع الرأي
برأيك لماذا أسعار المشتقات النطفية بالمهرة الأعلى بالمحافظات المحررة؟
| النتائج